صندوق سيادي سعودي ينهي إجراءات الاستحواذ على نادي نيوكاسل الإنكليزي مقابل أكثر من 400 مليون دولار

في خطوة لاقت ترحيبا واسعا من جماهير النادي، أنهت مجموعة استثمارية تضم صندوق الاستثمارات العامة السعودي إجراءات الاستحواذ على نادي نيوكاسل الإنكليزي في خطوة تعتبرها منظمة العفو الدولية "تلميعا رياضيا" لسجل حقوق الإنسان في المملكة الخليجية. ولم يفز نيوكاسل بأي لقب كبير منذ العام 1969، كما أن مالكه السابق مايك آشلي لم يحظ بشعبية كبيرة خلال فترة توليه منصبه على مدى 13 عاما، هبط خلالها النادي مرتين من الدوري الممتاز.

صندوق سيادي سعودي ينهي إجراءات الاستحواذ على نادي نيوكاسل الإنكليزي مقابل أكثر من 400 مليون دولار
في خطوة لاقت ترحيبا واسعا من جماهير النادي، أنهت مجموعة استثمارية تضم صندوق الاستثمارات العامة السعودي إجراءات الاستحواذ على نادي نيوكاسل الإنكليزي في خطوة تعتبرها منظمة العفو الدولية "تلميعا رياضيا" لسجل حقوق الإنسان في المملكة الخليجية. ولم يفز نيوكاسل بأي لقب كبير منذ العام 1969، كما أن مالكه السابق مايك آشلي لم يحظ بشعبية كبيرة خلال فترة توليه منصبه على مدى 13 عاما، هبط خلالها النادي مرتين من الدوري الممتاز.